ما هي موارد الاسرة وكيف نحصيها لنخطط لميزانيتنا ؟

يقصد بموارد الأسرة جميع إمكاناتها البشرية وغير البشرية المتاحة لها, والتي تستخدمها أو تستفيد منها في إشباع حاجاتها المتعددة وبلوغ رغباتها وتحقيق أهدافها . ورغم أن هذه الموارد متشابهة إلا أنها سواء زادت أو قلت فلها إمكانياتها المحدودة , ويعتمد كل منها على الآخر . وتنقسم موارد الأسرة الى قسمين :


القسم الأول– الموارد غير البشرية ( المادية ) :
وهي لازمة لتحقيق الكثير من الأهداف , وتعتبر أكثر وضوحا في الأذهان من الموارد البشرية , لأنها تتعلق بأشياء ملموسة ومرئية يستفيد منها الفرد مباشرة , وتتكون من :
- الوقت: يعتبر الوقت المورد الوحيد الممنوح لجميع الناس بالتساوي , وهو أكثر الموارد تحديدا إذ أن كل فرد يمتلك 24 ساعة يوميا , ولا يستطيع أحد زيادة هذا المورد مهما أوتي من الذكاء أو المال، فالساعات التي تمضي دون العمل هي في الواقع ساعات تهدر دون فائدة ، وثروة تبدد دون وعي ، لذلك يمكننا القول بان الوقت من الموارد التي تتعاظم أهميتها مع زيادة وعي الفرد وعلمه وثقافته وحسن استغلاله لهذا المورد .
- المال: وهو عصب الحياة و المصدر الأساسي لإشباع الكثير من حاجاتنا وتحقيق أهدافنا، وكلما زاد المتوفر منه استطاعت الأسرة إن تحسن من مستوى معيشتها وتنهض بمسؤولياتها نحو أفرادها ونحو المجتمع .
- الممتلكات الخاصة: وتشمل كل ما تمتلكه الأسرة من عقارات و أراض ووسائل النقل الخاصة والأجهزة والمعدات وغيرها .
- التسهيلات و الخدمات الاجتماعية و الاقتصادية: وهي كل ما توفره الدولة للفرد حسب إمكاناتها من خدمات مثل:
1 -الخدمات التعلىمية
2-الخدمات الصحية
3-خدمات الإسكان والمرافق العامة
4 -الخدمات الترفيهية
5-خدمات الأمن والعدالة .


القسم الثاني - الموارد البشرية :
وتعتبر الموارد البشرية أمرا هاما بالنسبة للأسرة , غير أن هذه الموارد تلقى اهتماما أقل من الموارد المادية , ويرجع ذلك لعدم استطاعتنا معرفة مقدرة الفرد الجسمية و قياسها أو قياس نشاطه و طاقته. وتتكون الموارد البشرية من:
- الطاقة والجهد :من أبرز ما يميز العنصر البشري مقدار ما لديه من طاقة وجهد، أي مقدرته على التفكير والعمل الجسماني ، وهي طاقة تختلف من شخص لآخر تبعا لعوامل مثل الجنس والحالة الصحية والنفسية والسن ، فنلاحظ أن بعض الأعمال تبدو مجهدة للبعض في حين أن البعض الآخر يعتبرها هينة ، خفيفة ، سهلة الانجاز.
- القدرات : للقدرات صلة وثيقة بالميول والمهارات والذكاء، فالقدرة ألابتكارية لدى ربة المنزل أو احد أفراده يمكن أن توفر الكثير من الموارد البشرية ، وذلك يتمثل عندما تستعمل خامات البيئة المتوفرة لديها والسلع المعتدلة التكالىف.
- المهارات : ومنها ما هو فطري نتيجة موهبة طبيعية توجد مع الفرد عن طريق الوراثة كالرسم أو الخط مثلا ، ومنها ما هو مكتسب يتزود بها الفرد نتيجة للتعلم والخبرة والمران كخياطة الملابس مثلا ، أو حين يكون احد الأفراد ذا مهارة يدوية في النجارة مما يمكن أن يعد موردا معينا للأسرة ً .
- الميول والاتجاهات: الميول تؤثر على إدارة شؤون الأسرة فيما يتعلق بالمسكن وتنظيمه وهنا لا بد من الإشارة الى انه توجد سمات مشتركة للموارد وهي:
1- جميع الموارد محدودة : وتختلف درجة محدودية كل مورد فمثلاً :
مورد الوقت محدد , إذ انه لا يمكن زيادة الىوم عن 24 ساعة , كما لا يمكن ادخار ساعة من يوم ليوم آخر .
كذلك مورد الطاقة , فهي محدودة الكمية بالنسبة لكل فرد , ولكنها تختلف من شخص لآخر
أما قدرات الأفراد وميولهم فهي محدودة بعوامل كثيرة متشعبة , كالوراثة , درجة التدريب , التعلم , المستوى الاقتصادي .. وغيرها .
2- الموارد غير مترابطة : لكل مورد استعمالاته المختلفة , إلا أنها غير مترابطة , وليكن مثالنا على هذا عدم الترابط موردي المال والوقت .. فحين يؤخذ قرار بصرف مبلغ من المال في اتجاه معين لا يمكن صرف هذا القدر من المبلغ في اتجاه آخر , كذلك مورد الوقت الذي يصرف في القراءة لا يمكن استعماله في الزيارة أو النزهة .
بعد هذا التقسيم للموارد نأتي على إدارة الموارد المالىة للأسرة


ثانيا, المورد المالى:
يمكن تعريف المورد المالى على أنه مجموع ما يدخل للأسرة من نقود، سواء كانت من مصدر واحد أو مصادر مختلفة في مدة زمنية معينة، سواء كانت أسبوعية أو شهرية أو سنوية (وقد اصطلح الاقتصاديون على أن تكون سنة ).
ويعتبر الدخل المالى جزءا هاما من الدخل الكلي للأسرة ، ولذلك يلقى اهتماما كبيرا لدى أفرادها ، وغالبا ما ينحصر هذا الاهتمام في كيفية توزيع النقود على أبواب الصرف المختلفة فيما يسمى بوضع ميزانية أو تخطيط للنقود, وتعتبر تلك الخطوة مرحلة واحد (1) من العملية الإدارية يجب أن يتبعها بقية المراحل من تنفيذ ومراقبة وتقييم لكي تتم إدارة الدخل المالى بما يحقق أقصى ما يمكن من اشباع لرغبات وطلبات الأسرة.


ثالثا, الميزانية المنزلية:
الميزانية هي التخطيط لتحديد طريقة استعمال الدخل المالى لفرد أو لأسرة في فترة زمنية محددة.
الهدف من وضع الميزانية:
1- إعداد الميزانية يساعد الأسرة على العيش في حدود إطار دخلها.
2- يحدد الحاجات الفعلىة للأسرة ويصنف ما يجب أن تحصل علىه وما ترغب في الحصول علىه وما يجب الاستغناء عنه.
3- فهم الوضع المالى للأسرة وتجنب حالات التبديد والتبذير والعشوائية في التصرف ووضوح الرؤية فيما يتصل بالقدرة الشرائية.
4- توفير سجلات مالىة نافعة يمكن الرجوع الىها عند الحاجة أو عند عمل الميزانية الجديدة.
5- ادخار جزء من المورد المالى باقتطاع بعض النقود وإبقائها جانباً، ولا يمكن تحقيق الادخار بدون هذا التخطيط للميزانية.


رابعا, الأسس العامة لوضع الميزانية:
توضع الميزانيات لفترات زمنية محدودة، ويتوقف ذلك على طبيعة دخل الأسرة والأهداف التي تسعى للوصول الىها. ولا يمكن وضع ميزانية ثابتة لكل الأسر، ولكن هناك أسس عامة تساعد في وضع الميزانية وهي:
1- توضع الميزانية في ضوء الأهداف المنشودة للأسرة.
2- يراعى عند وضعها إشباع الحاجات الأكثر أهمية أولاً ثم الأقل أهمية.
3- تتصف بالمرونة والبعد عن الجمود حتى تقبل الأسر على اتباعها.
4- تكون واقعية بمراعاة مستويات الأسر التي توضع لها الميزانية.
5- تساعد الأسر على تحسين طرق معيشتها وليس فقط تحديد إمكاناتها.
6- تضع في الاعتبار ما قد يستجد من ظروف طارئة مستقبلاً.
7- يراعي أن يكون الصرف أقل من الدخل كي تتمكن الأسرة من ادخار مبالغ تستفيد منها في الظروف الطارئة أو عند الحاجة لاستثمارها.


خامسا, مصادر الدخل المالى:
- ما هو الدخل المالى
هو كل ما تملكه الأسرة أو تتمتع بحق التصرف به ، ويمكن حصر مصادر الدخل العائلي في ثلاث أنواع:
1-الدخل المالى: ويشمل الأجر عن عمل ( ويكون يوميا ، شهريا ، سنويا ) ، الكسب من التجارة ، الإيراد عن ممتلكات عقارية أو تجارية او زراعية، الكسب من الأعمال الحرة ، علاوات دورية أو مكافآت ، أجور أعمال إضافية.
2- الدخل غير المالى: ويشمل البضائع العينية الاستهلاكية كالفاكهة والألبان والطيور والحبوب0000 التي تحصل علىها الأسرة من ممتلكاتها دون دفع ثمن لها, والخدمات المجانية أو ذات الأجر الرمزي التي توفر على الأسرة المال الذي تلتزم بدفعه مقابل الحصول علىها مثل التعلىم المجاني ، العلاج المجاني ، ووسائل الترفية المجانية, والممتلكات التي تستخدمها الأسرة لاستعمالها الخاص مثل المسكن والسيارة وغيرها وبذلك توفر المال الذي ينفق في مقابل استئجارها.
3- الدخل غير المنظور : ويشمل الوقت والجهد و والقدرات والمهارات والمعرفة لأفراد الأسرة التي تستخدم في انجاز اعتمال مفيدة توفر المال الذي ينفق لو تم الاستعانة بأفراد من خارج الأسرة لانجازها.


أضيف بتاريخ :2015/11/04عدد قراءات المقال : 4691




تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد

عاشقةالرومانسية / حلو كتير / 17-02-2017 | 15:29
يا الله احنا هلاء ب2017 وانت كاتبوا ب2015 يعني منيح انك لقيت احد يعلقلك بس الموضوع كتيررررر حلوووو ولا انكر الموضوع يستحق مني الثناء عليه

ام المنذر / استفسار / 06-03-2016 | 20:38
الموضوع جدا مهم والطرح وافي سؤالي استقطع مبلغ مالي من راتب الاسرة على شكل جمعية ولكني استهلك بعضه في الاجازات والجزء الباقي في تصليحات البيت حسب حاجة الصيانة له واذا وفرت مبلغ ادخار احتار كيف استثمره ويبقى في البنك ثم اخرج عليه الزكاة والسؤال المهم هل الاستثمار في شراء الاراضي ام عمارة مكونة من شقق وتأجر أيهم اجدى بارك الله فيكم