تربية الثقافة المالية لعمر 10-6 سنوات

-المفهوم الاول للتربية المالية لاطفالنا: ((نحن نحتاج الى اتخاذ قرارات بشأن طريقة صرفنا لأموالنا!))


-الأنشطة المرافقة لهذا المفهوم:


١- أشرك طفلك في اتخاذ بعض القرارات المالية في البيت. مثال: عند التسوق في الجمعية، أشرح لطفلك لماذا اخترت منتج معين وتركت الاخر؟ ما هي معاييرك؟ (الرخص-الجودة-الشكل)
٢- اعط طفلك بعض النقود ودعه يشتري نوعا من الحليب مثلا: حاوره في اختياره (هل لاحظ صلاحية الحليب - هل لاحظ انه كامل - خالي الدسم)
٣- عندما تتسوق مع طفلك، حاول ان تسال نفسك الاسئلة التالية ولكن بصوت مرتفع: هل احتاج لشراء هذا الامر؟ هل من الممكن ان أؤجله لوقت آخر؟ هل من الممكن ان احصل عليه بسعر أرخص في مكان آخر؟


نصيحتي لكم:
“الى جانب تعليم الطفل اتخاذ قرارات صحيحة تجاه طريقة صرف المال، ذكّره ان قرارته يجب ان لا تكون في مصلحته فقط بل يجب ان يشرك غيره فيها. يجب ان يعلم انه عندما يكون لديه الخيار في اتخاذ نوع الشوكولاتة او اللعبة المفضلة لديه فان غيره من الاطفال لا يملك حتى بطانية تدفئه في وقت الشتاء. اللهم احفظ لنا أهلنا و الطف بالمسلمين في كل مكان”


-المفهوم الثاني للتربية المالية لاطفالنا: ((من الجيد ان نقوم بمقارنة الأسعار قبل ان نشتري الأشياء))


- الأنشطة المرافقة لهذا المفهوم:


١- عندما يريد طفلك شراء لعبة ما، جرب الذهاب لأكثر من محل للألعاب وذلك لمقارنة الأسعار.
٢- من الجيد ان يفهم طفلك ان هناك وقتا للخصومات مثل نهاية العام وهو الوقت الأنسب للشراء.
٣- ليس هناك مانع من شراء الأغلى سعرا ان كان هو الأفضل من ناحية الجودة. دع طفلك يقرر ذلك.
٤- اذا كنت غير مشغول وذهبت للتسوق. أدعوك الى إعطاء بعض النقود للطفل بشرط ان يشتري بقيمة النقود بالتمام والكمال (من غير زيادة او نقصان). بهذه الطريقة، سوف يتعلم الطفل مقارنة الأسعار بنفسه.


نصيحتي لكم:
“لابد من التفرقة بين البخل والحرص عندما نعلم اطفالنا التربية المالية. قد يقول البعض صعب علي أن أطبق الأنشطة السابقة. احس اني شحيح؛)) أقول لكم هناك شعرة بين الحرص والبخل والذكي من وازن بينهما”


-المفهوم الثالث للتربية المالية لاطفالنا: ((انه من الخطورة ان نقوم بمشاركة الغرباء معلوماتنا الشخصية))


- الأنشطة المرافقة لهذا المفهوم


١- مع تطور العلم واستخدام التكنولوجيا، يقدم أبناءنا على الشراء من الانترنت مثل شراء الألعاب من متجر البرامج وغيره اجعل قاعدتك الاساسية هي عدم شراء اي شيء من الانترنت الا بالرجوع إليك. سوف تنصدمون من الألعاب او المواقع التي يزورها طفلك من غير علمك!!!
٢- ناقش تلك الألعاب او المواقع معه ثم حدد ما هو مناسب وغير مناسب.
٣- تأكد ان طفلك لا يشارك معلوماته الشخصية او معلومات عائلته عبر الانترنت!! قد يستغل البعض سذاجة الاطفال ويستخدم تلك المعلومات في غير موضعها.


نصيحتي لكم:
” عند تناول موضوع الانترنت والرقابة الوالدية عليه، هناك تفصيلات جميلة لا يسعني مناقشتها هنا. لكن وباختصار شديد… عند تعاملنا مع اطفالنا والانترنت، الأصل في الموضوع هو الرقابة عن كثب. هل هناك فرق بين الرقابة والتجسس على خصوصيات ابنائنا؟ مزيد حول هذا الموضوع سوف يطرح بشكل مستقل في المستقبل بإذن الله”


-المفهوم الرابع للتربية المالية لأطفالنا: ((وضع نقودنا “العيدية” في حساب التوفير سوف يحفظها بإذن الله))


- الأنشطة المرافقة لهذا المفهوم


١- ادع طفلك للذهاب الى البنك والسؤال عن خدمات البنك للاطفال.
٢- حاول ان لا تتكلم مع موظف البنك بل اجعل طفلك من يأخذ زمام الأمور. ساعده على اختيار الاسئلة المناسبة قبل الذهاب الى البنك مثل: ما اسم حساب من هم في عمري؟ هل سوف يوفر هذا الحساب بعض الأموال في المستقبل؟ اين يمكنني ان استخدم بطاقتي وغيرها من الاسئلة. حتى لو كنا نعلم إجابات هذه الاسئلة، يفضل ان لا نجاوبها. دورنا هو تشجيع الطفل على السؤال والاستكشاف ثم اتخاذ القرار.
٣- بعد اقتناع الطفل بأهمية البنك في حفظ أموالنا، قم بفتح حساب له في البنك. اجعله يعد المبلغ قبل ذلك


وصيتي لكم:
” ذكر طفلك ان الادخار نوعان: ادخار دنيوي وهو بوضع أموالنا في البنك وادخار اخروي وهو بوضع أموالنا بين يدي المحتاجين... بين له الفرق بينهما وحثه على التوازن بين هذين المفهومين”

أضيف بتاريخ :2015/07/21عدد قراءات المقال : 724




تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد